العلامة التجارية

اصول نكتاروم

العلامة التجارية

اصول نكتاروم

 

تم إنشاء نكتاروم  في عام 1997 من طرف ثلاثة علماء فخورين بأصولهم و ثراتهم المغربي، حريصين على تسليط الضوء و استخراج أحسن ما في الطبيعة لتقديمها للعالم أجمع.

الدكتور جليل بلكامل كيمائي متخصص في النباتات العطرية و الزيوت الأساسية، و شقيقه الدكتور فتاح بلكامل صيدلاني متخصص أيضا في الزيوت الأساسية و أخيرا الدكتور يوسف الذهبي مختص في تركيب الوصفات الطبيعية للعناية بالجمال الدكاترة الثلاثة يتمتعون بتدريب دولي عال المستوى وضعوا معرفتهم وخبرتهم  من اجل  تقديم اول مستحضرات تجميل عالية الجودة مغربية الاصل ، اذ يستوحون منتجاتهم من الوصفات التقليدية المغربية  بعد تنقيحها وتعديلها و اعادة صياغتها بطريقة علمية معاصرة تليق بما يزخر به المغرب من تنوع ثقافي.

سنة 1997 السياق العام لا يشجع كثيرا على مثل هذه الاحلام المغرب منفتح على المنتجات العصرية الاتية من الغرب فيما وصفات جداتنا طالها النسيان تدريجيا رغم غناها و تنوعها.

و مع ذلك الاصدقاء الثلاثة  يؤمنون بحلمهم هم يحلمون بإعادة احياء هده الوصفات القديمة مع فوائدها المتعددة وكشفها للعالم لم ننساها وهي بإمكانها ان تجلب فوائد عظيمة.

قرروا متابعة شغفهم ومعتقداتهم، باستخدام درايتهم العلمية، والثقة في غرائزهم، لإحياء الاهتمام بهذه التقاليد الغنية بالعديد من المزايا التحدي كبير لكن الارادة اكبر.

 

من أين نبدأ ؟

انشؤوا اول حديقة للنباتات العطرية بالمغرب فتبثوا وسطها وحدة انتاج صغيرة.

فجالوا في تقاليد الجمال المغربية والصحية الصابون، التوابل الأعشاب والغاسول، زيت الارغان، العطور، الحناء، حبة البركة، وغيرها.

اخدوا كامل الوقت لفهم استخداماتها و تحليل خصائصها لفهم الاثار المتوخاة قاموا بعزل الأصول والمواد التي يمكن أن تستجيب وقد احاطوا علما بالجزيئات التي يمكن ان تستجيب في النباتات والمقتطفات وتحليل فترات الجني، و اختيار المكونات عالية الجودة.

هم يعملون على إعادة صياغة هذه الوصفات لتطوير المنتجات الأكثر كفاءة، وهو ما يتجاوز التوقعات، وذلك بهدف إذهال المستخدم، حتى المغربي.

تحركهم الرغبة في إرضاء الزبائن المحليين والاجانب، ولكن أيضا لرفع مستوى الوعي، التحسيس والابهار، وتم تطوير مجموعة أولى من مستوحاة من الحمام فخلقوا بدائل جديدة من المنتجات التاريخية، مثل الصابون بنكهة زيت الكافور الأساسية.

نحن الان في سنة 1997 انشئت نكتاروم.

للإكتشاف…